كلمة المشرف على منظومة تقييم الآداء الجامعي

لا شك أن الاستفادة من النقد البناء يشجع على تلمس مواضع الضعف  وسد ثغراتها. كما أن نقد الذات والاستمرار في التقييم والتقويم  يعتبر من أهم الإيجابيات التي  تشجع الموارد البشرية بالجامعة والمجتمع على التميز في الأداء والعطاء ،و يساعد على تلمس وتحديد مواطن الضعف ومواطن التميز، وبالتالي فإن ذلك يمكن من تقويم وتعديل مسار مواطن الخلل إلى الاتجاه الصحيح ، كما يساعد ذلك على تشجيع وتحفيز مواطن النجاح والتميز.

وتؤكد العديد من التوجهات العالمية المعاصرة المهتمة بتطوير التعليم العالي، على أن عضو هيئة التدريس بمؤسسات التعليم العالي يقوم بالعديد من الأدوار التي لا يمكن أن تكون ثابتة ، وإنما تتغير بتغير حاجات المستفيدين والموقف التعليمي ، ومجاراة التطورات في البيئة الداخلية والخارجية، وخصوصاً في عصر التحولات السريعة،وهذا يستدعي عدم ثبوت آليات وطرق التقييم بل لابد من تطويرها بما يتماشى مع حاجيات سوق العمل ومعاييرها الدولية.

وانطلاقا من هذه الأهمية أولت جامعة الطائف العناية الفائقة بمنظومة تقييم الأداء الجامعي بداية بعضو هيئة التدريس من حيث تقييم أدائه وخاصة من وجهة نظر الطلاب /الطالبات حتى تقف على مواطن القوة للمحافظة عليها والاهتمام بها وتعزيزها، وإبراز مواطن الضعف لتلافيها أو تجويدها من خلال خطط وبرامج تدريبية قصيرة  و بعيدة المدى.

وفق الله الجميع إلى كل خير،،

المشرف

أ.د. محمد عبدالحميد

 
تسجيل دخول مستخدم  لإدارة منظومة التقييم
اسم المستخدم :
كلمة المرور :

جميع حقوق النشر محفوظة لعمادة التطوير الجامعي - منظومة تقييم الأداء الجامعي © 1429
تصميم وتنفيذ فريق العمل بالمنظومة